الإثنين، 19 آب/أغسطس 2019

متحف شريف عبد الله في هرر يحتاج إلى الدعم Featured

19 تموز 2019
1060 times

يعتبر متحف شريف عبد الله هو المتحف الخاص الوحيد في البلاد وأن الشيخ عبد الله علي شريف صاحب المتحف ولد بمدينة هرر ودرس المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية في نفس المدينة " ثم درس الزراعة قسم كلية الزراعية واشتغل في هذا المجال17 عاما .

ولديه ولد و4 بنات من زوجته السيدة سعادة توفيق .

ودرس خلال سنتين ستة مجال من المهني وعلى سبيل المثال ،التغليف ،والتخييط والصيانة أو تجديد الكتب والمخطوطات وغيرها من الآثار ، و ليس هذا فقط بل إنه أعطى تدريبات عن هذه المهنة لحوالي 27 أشخاص.

وحصل السيد عبد الله على أكثر من 60 جائزة من مختلف المؤسسات في البلاد والخارج .

ويقول السيد عبد الله من بداية إنه لم يكون لديه فكرة عن المتحف ولكن عندما رأى بعض التاريخ والثقافات الهررية تضيع وتنقرض فكر في أن يعمل متحفا لحفاظ التراث التاريخي لمنطقة هرري .

وفي هذا الصدد أجرى مراسل - صحيفة العلم- مع الشيخ عبدا لله علي شريف حول تأسيس المتحف الذي تم إنشاءه بدية في منزله بهدِِف جمع المقطوعات الموسيقية الهررية في الذكرى الخامسة والعشرين لمجموعة من المغنيين الهرريين الذين يعرفون باسم -هايوا ناتش- ""في عام 1990.
وثم بدات فكرة انشاء المتحف منذ 11 عام ،الذي يوجد في منطقة "مكينا جيرجير" المعروفة تقليديًا باسم "منزل تفري" (منزل هيلي سيلاسي الأول وتم بناء هذا المبنى في عهد رأس مكونن بينما كان تفري مكونن الذي كان يحمل لقب - دجازماتش، حاكم منطقة هرر في عام 1903" ) وكان يستخدم المبنى لخدمات مختلفة للحكومة وتم تحويله إلى متحف.

ويحتوي المبنى على مميزات معمارية عريقة تاريخية ؛ و أنه يحتوي أيضا علي رفوف الكتب وعدد من الغرف التي تستخدم لوظائف مختلفة، كما تم تنفيذ بناء المبنى على الطراز المعماري في ذلك الوقت ، وهو مزخرف بالأحجار المنحوتة والفسيفساء والخشب والزجاج الملونة، .
ووفقا للشيخ عبد الله أن المتحف الحالي يحتوي على19 من أنواع مجموعات أثرية وأنثروبولوجية ،ومخطوطات قديمة وهي مكتوبة باللغات ،هرري، وأورومو،والأمهرية والعربية،مثل الكتب والوثائق الدستورية ، والحساب والعلوم الفلكية والأدوية والقانون والنحو العربي والقطع النقدية القديمة، والملابس التقليدية للجنسيات المختلفة والفوتوغرافيات وغيرها من مجموعات من المخطوطات القديمة، وتتنوع بين المصاحف وكتب الحديث النبوي الشريف والصوفية، وصكوك ملكية العقارات في إمارة هرر، وكانت تكتب باللغة العربية، مما يشير إلى أنها كانت لغة الدواوين الرسمية. كما أن شروحات الوثائق القديمة مكتوبة معظمها باللغة العربية. ،وأن اللغة العربية قد ظلت اللغة الرسمية آنذاك في هرر حتى بعد سقوطها وانضمامها إلى الإمبراطورية الإثيوبية. وبالإضافة إلى ذلك ، يحتوي المتحف ايضا على كيفية صناعة وتجليد الكتب القديمة والمخطوطات التي تعكس التراث الهرري .

ويقول الشيخ شريف، إنه قد احتفظ بأكثر من 1300 كتاب تاريخي ووثائق مهمة ومعظمها من الكتب التي تخص شؤون الدين الإسلامي بأرشفتها لتصبح متحفا أمام الباحثين.

وإن هذه الوثائق التاريخية تم جمعها عبر المشاركة من قبل المجتمع وتبلغ أكثر من 60% ، و 30% قام بجمعها صاحب المتحف، وحوالي 1% تعود لأفراد يتم وضعها في المتحف كنوع من الأمانات أو ليتم الاحتفاظ بها داخل المتحف لتكون في متناول ايدي الزوار وتتعهد ادارة المتحف بحفظ هذه الآثار والمخطوطات النادرة ويتم تسليمها لأصحابها في اي وقت يطلبونها.

وأشار الشيخ عبد الله إلى أن مجهودات المتحف كانت من المجهودات الذاتية ، ولكن بعض من السفارات الأجنبية تقدم الدعم لمساعدة تطوير المتحف علي سبيل المثال ﻻ الحصر السفارة الفرنسية والأمريكية والبريطانية التي قدمت لنا الكاميرات الفوتوغرافية وأجهزة الحاسوبيات وأجهزة النسخ ، و يقوم المتحف بتوثيق وارشفة هذه الوثائق والمخطوطات بعد ترميمها بالطرق الفنية .

وذكر الشيخ شريف أن المتحف حاليا يجد الدعم والرعاية من قبل الحكومة الأثيوبية الفيدرالية مثل وزارة الثقافة والسياحة وبعض السفارات الأجنبية ولكن لم تكن كافية .
والجدير بالذكر أن المجهودات المبذولة من قبل الشيخ عبد الله شريف ليست لربح المال وإنما هو لنقل الآثار إلى الأجيال القادمة، وكما دعا المجتمع أن يقوموا بتسليم الآثار التي بحوزتهم لدعم المتحف وليس ه ا فحسب بل الحفاظ عليها من التلف ،عبر الهدايا أو بالشراء أو كنوع من الأمانات ليتم الاحتفاظ بها داخل المتحف ويستفيد بها الباحثون والزوار على مستوى البلاد والعالم .

تقرير: أبرها حغوس

 

ABOUT US

 

تقويم

« August 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31