الأربعاء، 16 تشرين1/أكتوير 2019

متحف اديس ابابا الطبيعي من أقدم المتاحف الطبيعية في أفريقيا !! Featured

31 آب 2019
230 times

إثيوبيا معروفة عالمياً باعتبارها أحد المراكز التي توجد فيها أنواع متنوعة من الحيوانات البرية وعديد من الحيوانات البرية الإثيوبية مستوطنة في البلاد ، على سبيل المثال ؛ تم تحديد 30 نوعًا من الثدييات و 28 نوعًا من الطيور و 30 نوعًا من البرمائيات و 10٪ من أنواع الأسماك التي تنتمي إليها إثيوبيا وغيرها.

ويعتبر متحف اديس ابابا الطبعي بجامعة أديس أبابا هو الوحيدة من نوعها في افريقيا حيث يتم عرض عينات من الحياة البرية الإثيوبية الغنية حيث يعكس فرصة جيدة للزوار المحليين والأجانب والباحثين لدراسة المجموعات واستخدامها لأغراض مرجعية.

قال فسها جيتاتشو، خبير رقمنة المعلومات بجامعة أديس أبابا الإثيوبية، إن متحف أديس أبابا الطبيعي يعتبر أقدم المتاحف الطبيعية في أفريقيا في الندوة التي نظمتها بوابة العين اﻻخبارية في إثيوبيا.

وأضاف أن هذا المتحف أنشئ بهدف إجراء الدراسات والبحوث حول الحيوانات البرية والبحرية والطيور والحشرات والكائنات النادرة الموجودة بدول شرق أفريقيا التي تتشابه البيئة فيها، ما يساعد الحيوانات على الانتقال من مكان لآخر.

وأشار جيتاتشو، خلال عرضه ورقة عمل ضمن ورشة أقيمت عن دور الإعلام في رفع الوعي بأهمية المتاحف الطبيعية، إلى أن المتحف أسس عام 1965 ويعد ثروة قومية ويزوره السياح الأجانب من عشاق الطبيعة والحيوانات والباحثين، إضافة إلى التلاميذ من مختلف المدارس الحكومية والخاصة حول أديس أبابا.

ومن جانبها قالت السيدة ألماز لما رئيسة المتحف بجامعة أديس أبابا ، ان الهدف هو تعزيز علاقة الإعلام والمتاحف في البلاد لخلق الوعي وجذب السياحة ،للمتحف الذي كان الهدف منه إجراء البحوث والدراسات الطبيعية وإنتاج مطبوعات علمية وشعبية للحيوانات البرية الإثيوبية ، وتوفيرها للتدريس وكذلك العينات الحيوانية لكل من طلاب علم الأحياء في الجامعات والمدارس و عامة.

بينما قال سامئيل هيل ماريام، صحفي متخصص في المجال السياحي بمؤسسة "هليتا" للإعلام، إن أهمية ورشة العمل تكمن في دعوة الإعلام للعب دور أكبر في توعية المجتمع بأهمية المتاحف؛ للحفاظ على التاريخ أولا وإقامة متحف وطني ذي مكانة في أفريقيا

ويحتوي متحف التاريخ الوطني لعلوم الحيوانات بجامعة أديس أبابا (AAU) مناطق الجذب للحياة البرية في إثيوبيا. أكثر من 1200 عينات التي تمثل أنواع مختلفة من الحيوانات. ليس هذا فقط بل تشتمل قاعة العرض الرئيسية للمتحف علي العديد من الهياكل العظمية للكائنات الحية بحجمها الطبيعي، مرتبة في مجموعات تضم أسماك وبرمائيات وزواحف وطيور وثديات، تم جمعها من جميع أنحاء البلاد ،كما يتوفر أيضا على جزء هياكل ضخم لبعض الحيوانات يتم الحفاظ على العينات في شكل حوامل كاملة أو رأسية ، قرون ، جماجم ، جلود وداخل المواد الكيميائية السائلة.

ومن بين هذه المجموعات ، هناك مجموعة متوطنة إثيوبية مثل جبل نيالا وجيلادا بابون وواليا إيبيكس وغيرها الكثير.
وأن موقع المتحف المناسب في الجزء المركزي من أديس أبابا ، منطقة أرات كيلو يجعل من السهل على الزوار المحليين والأجانب الوصول. إنها أيضًا فرصة جيدة للباحثين لدراسة المجموعات واستخدامها لأغراض مرجعية.

تهدف الورشة، التي عقدت بمشاركة 20 صحفيا من المؤسسات الإعلامية، إلى تسليط الضوء على دور الإعلام في الحفاظ على الثروات الطبيعية الموجودة داخل إثيوبيا، وشهدت تقديم عدد من أوراق العمل تكشف أهمية المتاحف الطبيعية.

وأقيمت الورشة برعاية "العين الإخبارية"، المؤسسة الإعلامية الوحيدة التي أفردت تغطية واسعة لجميع المتاحف الإثيوبية خلال الفترة الماضية، وسط إشادة المسؤولين والمعنيين في أديس أبابا.

تقرير: أبرها حجوس

ABOUT US

 

تقويم

« October 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31