‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 12 تشرين2/نوفمبر 2019

سكة حديد إثيو-جيبوتي يضاعف خدمات النقل للركاب Featured

* القطار خفض ساعات الرحلة بين أديس وجيبوتي من ثلاثة أيام إلى 12 ساعة

*إثيوبيا تستورد حوالي 13 مليون طن من السلع عبر جيبوتي

 

 

تقوم الصين بتعزيز استثماراتها في أفريقيا وخاصة في إثيوبيا، التي تحولت في الأعوام الاخيرة إلى منطقة صناعية صينية. الحكومة الإثيوبية في المقابل تسهل هذه الاستثمارات باعتبارها المستفيد الأول من التواجد الصيني على أراضيها.

" مع تزايد الطلب السريع على خدماتها متعددة الأغراض ، تخطط شركة سكة حديد إثيو-جيبوتي للسكك الحديدية لمضاعفة رحلاتها في خدمة الشحن والركاب.

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية ، قال المدير العام لجمعية الأسهم لشركة السكك الحديد الإثيوبية المهندس طلاهون ساركا ، إن السكك الحديدية تسجل إنجازات ملحوظة في كل من خدمات الشحن والركاب وستواصل تطويرها باستمرار.

وأضاف أن تخفيض وقت الرحلات مع كل من قطارات الشحن والركاب يعتبر إنجازًا رائعًا للبلاد.
وصرح المهندس طلاهون أن سكة حديد إثيو - جيبوتي تهدف إلى تحقيق منشأة شحن إثيوبيا بنسبة 85 في المائة ، مضيفًا أن "جميع سلع النقل في الوقت المحدد وتجنب غرامات التأجير قد آتت ثمارها".

وقال : نحن نعمل على نقل ما بين 40 إلى 50 في المائة مما تنقله الشاحنات الآن. هذا يعني أنه سيكون لدينا أربع رحلات قطار يوميًا من أديس أبابا إلى جيبوتي بدلاً من رحلتين وفقًا للممارسة الحالية ".

وأشار إلى أن قطار الشحن ينقل 212 حاوية في رحلة واحدة فقط خلال 11 ساعة. تم نقل نفس الكمية باستخدام حوالي 100 شاحنة والوصول في غضون ثلاثة أيام.

وفي إشارة إلى الإحصائيات التي تشير إلى أن إثيوبيا تستورد حوالي 13 مليون طن من السلع عبر جيبوتي ، أكد طلاهون "هذا أمر بالغ الأهمية وبناء قدرة ضخمة للأمة".

وفي حديثه عن قطار الركاب ، قال إن شركة السكك الحديدية الإثيوبية نقلت حوا 150،000 مسافر في عام 2018 وبلغت 700 مليون بر بينما تخطط لمضاعفة حجمها.

وقال "لا نعتبرها أبدًا دولة أخرى عندما يسافر القطار إلى جيبوتي. وأشار طلاهون إلى أنه "يمكن اعتبار هذا نموذجًا مثاليًا للعلاقات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لكلا البلدين".

أعرب الركاب من جيبوتي عن تقديرهم للخدمات الممتازة التي تقدمها شركة إثيو- جيبوتي للسكك الحديدية والتي بدأت تشغيلها في 1 يناير 2018 بواسطة السكك الحديدية المكهربة القياسية.

وأشاد هارون محمد ، الذي كان مسافراً من أديس أبابا إلى جيبوتي ، بكفاءة ساعة القطار التي ساعدته على الوصول إلى المنزل في وقت أقرب مما كان يأخذه من قبل.
وقال"نعتقد أن العلاقة بين إثيوبيا وجيبوتي جيدة وأريد أن أقول شكراً لكم على هذا القطار السريع . بالطبع نحن نسافر مع هذا القطار ... لم نواجه أي مشاكل وهو آمن بالطبع ".
ووفقا له ، يوفر القطار فرصة جيدة لنقل السلع التجارية في إطار زمني أسرع.

وقال مسافر آخر استخدم القطار إلى جيبوتي للمرة الثالثة وهوموسى عبدي حسين ، إن القطار مهم للغاية لأنه يوفر أماكن إقامة جيدة ومريحة أثناء الرحلة.
وأضاف موسى "هذا القطار يمثل فرصة جيدة لشعبي البلدين للقاء بين الحين والآخر بطريقة فعالة من حيث التكلفة".
بالإضافة إلى ذلك ، أشار إلى أنه يفضل السفر بالقطار بدلاً من الطائرة أو الحافلة لأنه يشعر بالأمان وبأماكن إقامة مريحة.
تم بناء خط سكك حديد إثيوبيا - جيبوتي ، الذي يخفض من ساعات السفر بين أديس أبابا والعاصمة جيبوتي من ثلاثة أيام إلى 12 ساعة ، بتكلفة 4.2 مليار دولار ، وفقًا لوكالة الأنباء الإثيوبية.

و وفقا لتقارير 2017 تخطى الاستثمارات الصينىة فى اثيوبيا 4 مليارات دولار امريكى و يخلق عن وظيفة  أكثر ل 111 ألف  إثيوبي كأجور ، و كقوة بشرية ماهرة.

لقد بدأ الاستثمار الصيني في إثيوبيا منذ حوالي عشرين عامًا.

في حين أن الحكومة تحصل على مبلغ ضخم من القروض لتطوير البنية التحتية في إثيوبيا ، فإن معظم هذه المشاريع تخضع للشركات الصينية في مجالات تشمل بناء الطرق و بناء السكك الحديدية

تقرير:جوهر أحمد

ABOUT US

 

تقويم

« November 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30