الثلاثاء، 17 أيلول/سبتمبر 2019

الترويج للسياحة لأول مسجد في إفريقيا -النجاشي-! Featured

16 آب 2019
170 times
ضريح النجاشي في اقليم تجراي ضريح النجاشي في اقليم تجراي

أديس أبابا (العلم) 16 أغسطس 2019

صرح السيد ياسين راجو رئيس لشركة اثيو-النجاشي( بي إل سي) إنه ستجري مباراة بطولة كأس النجاشي في دبي بهدف تعزيز جذب الزوار والترويج لمواقع السياحة في إثيوبيا و مسجد النجاشي الذي يعتبر أول مسجد في إفريقيا.

وجاء ذلك خلال مقابلة السيد ياسين مع مراسل صحيفة -العلم- تطرق خلالها الي إن شركة اثيو-النجاشي ستنظم مباراة بطولة كأس النجاشي من المقرر أن يسافر مقلي سبعا إندرتا ، بطل الدوري الإثيوبي الممتاز لعام 2018/19 ، وفريقان آخران هما ولوالو عدي جرات وسوحول شري ، إلى الإمارات العربية المتحدة من 25 أغسطس إلى 4 سبتمبر 2019 .

وأضاف السيد ياسين قائلا إلى أن كأس النجاشي سيكون له دور إيجابي على تبادل الخبرات مع بعض فريق دبي لبدء واستعداداتهما للموسم الجديد، إضافة إلى تطوير قطاع السياحة بشكل أساسي مع كرة القدم لترويج السياح إلى إثيوبيا .

وأشار السيد ياسين إلى أن البرنامج سينقاش مع المثقفين العرب والإثيوبيين بحضور وزارة الثقافة السياحة الإثيوبية حول تطور المواقع السياحة ومن بين تلك المواقع مسجد النجاشي وغيرها في البلاد .

كما يعتبر مسجد النجاشي أول بقعة أرض في الحبشة بُني عليها مسجد وعرفت الإسلام بأفريقيا،وفي العالم وتقع القرية التي تحمل الاسم ذاته على بعد نحو 770 كم من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ويعود تاريخ بناء المسجد إلى فترة هجرة المسلمين إلى الحبشة، عندما أمر النبي محمد صلى الله عليه وسلم صحابته في السنة الخامسة من البعثة (615 ميلادية) بالهجرة إلى هناك هرباً من عنف كفار قريش وتعذيبهم لهم، حيث أحسن ملكها (النجاشي) معاملتهم، ورفض تسليمهم إلى قريش وإعادتهم لمكة عندما طلبت قريش إعادتهم بأي طريق كان .

وفي العصر الحديث، شهد المسجد ثلاثة ترميمات، حيث قام الشيخ محمد عبده، وهو رجل أعمال إثيوبي في عهد الرئيس الإثيوبي الأسبق منغستو هيلي ماريام (1987 1991)، بإعادة بناء المسجد، وقبل 25 عاماً، وأعاد الشيخ محمد حسين العمودي، بناء مسجد النجاشي مرة اخري .

فيما جاءت أعمال الترميم والصيانة الثالثة علي يد وكالة (تيكا) الخيرية التركية، ليظهر المسجد بعدها في حلته الجديدة، أعمال الترميم التي نفذتها الوكالة منذ العام 2014.

ويقول القائمون بأعمال المسجد والمسؤولون في مجال السياحة بإقليم تجراي، إن مسجد النجاشي شهد تزايداً في عدد الزائرين له من إثيوبيا وخارجها، ولاسيما بعد ترميمه الأخيرة حسب تقرير لوكالة الأناضول التركية.

كما يعتبر مسجد النجاشي التاريخي مظاهر التسامح الديني وفقا للمؤرخ الإثيوبي آدم كامل فارس،وذلك استضافتها للديانات السماوية الثلاثة، والتشارك بين أتباع تلك الديانات في الأفراح والأتراح، والتهادي في أوقات المناسبات، والمشاركة في الجمعيات التعاونية وفي بناء المساجد والكنائس أحيانا.

وتشير الوثائق إلى ان دخول الإسلام إلى الحبشة، يعود التاريخ سنة 615 للميلاد، أي قبل دخوله المدينة المنورة بـ7 سنين، وفلسطين بـ21 عاماً، وسوريا والعراق بـ18 عاماً ومصر بـ24 عاماً.

والجدير بالذكر أن شركة اثيو-النجاش بي إل سي تعمل في ترويج الموقع المقدسة مثل مسجد النجاشي للعالم العربي وغيرها .

تقرير: أبرها حغوس

ABOUT US

 

تقويم

« September 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30