‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 15 تشرين2/نوفمبر 2019

مشاركة جميع المواطنين في بناء بلد ديمقراطي!! Featured

14 أيلول 2019
40 times

أديس أبابا ( العلم) 13 سبتمبر 2019 م

* كجزء من الحملة الوطنية لتحفيز الوحدة بين المواطنين

في اثيوبيا هناك عدة مفهومات بإحتفالات شهر باغمي الثالث عشرة بالتقويم الأثيوبي علي سبيل المثال ﻻ الحصر هناك يوم للسلام ويوم للفخر الوطني ومنها يوم الديمقراطية وفي هذ العام ينتهي شهر باغمي بستة أيام ولكل هذه الأيام إحتفالات متميزة مثل يوم السلام والعفو وإعطاء القيم للسلام والإستقرار، واليوم الثاني ، يوم الفخر والإعتزاز للوطن ،واليوم الثالث يوم الديمقراطية والمساواة والتعبير عن المقاصد بكل الحرية ، واليوم الرابع يوم الحق والعدالة ،واليوم الخامس هو يوم الفتح والعدل والقانون واليوم السادس يوم الوحدة الوطنية والمحافظة علي البناء والتقدم والازدهار وكل عام وأنتم بخير وفي هذا العدد سوف تنطرق الي اﻻحتفال بيوم الديمقراطية .

و بمناسبة الاحتفال بيوم باغمي الثالث الذي يمثل يوم الديمقرطية تم الإحتفال به في فندق شيراتون أديس يوم الثﻻثاء الماضي قالت نائبة رئيس البرلمان السيدة شيتاي منالي إن تأسيس مؤسسات العدالة والديمقراطية في البﻻد تقوم باجراء إصلاحات لتعزيز الديمقراطية ، مؤكدة أن اغتنام عملية الإصلاحات الجارية كفرصة جيدة لبناء الديمقراطية في البلاد.

وأضافت السيدة شيتاي قائلة إن الأعمال الديمقراطية جارية لأجل ضمان مشاركة جميع المواطنين في بناء بلد ديموقراطي ،وذلك داعية جميع أفراد المجتمع بالمساهمة بدورهم في إنجاح الخطة الديموقراطية ،ولذا لقد أظهرت رحلتنا الطويلة بوضوح أننا لا نستطيع تحقيق طموحاتنا الاجتماعية والاقتصادية بدون ديمقراطية..

وأكدت السيدة شيتاي إن تأسيس مؤسسات ديمقراطية قوية تحافظ على حريتها التشغيلية أمر بالغ الأهمية لتحقيق نظام ديمقراطي يتساوى فيه الجميع علي ادراك أهمية السلام المستدام للمواطنين وضمان المساواة في جميع مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية

،ووفقًا لها ، سيتم القيام بأنشطة لتعزيز المؤسسات القضائية والإدارية حتى تصبح جهات فاعلة نشطة في بناء ديمقراطية مستدامة.. وقالت السيدة سوليانا شمليس ، المستشارة في مكتب اللإتصالات في المجلس الوطني للانتخابات في إثيوبيا ، إن البلاد بدأت في مراجعة القوانين واللوائح من أجل خلق غرف لمزيد من المشاركة العامة والخاصة .

وقالت السيدة إن المؤسسات القوية حاسمة لتجنب الأخطاء السابقة المتمثلة في بدء كل شيء من الصفر عندما يصل المسؤولون الجدد إلى السلطة..وصرح المحاضر بجامعة أديس أبابا السيد ، سولومون نيجوسي ، من جانبه قائﻻ : أن بناء الديمقراطية ليس فيه إختيار آخر في بلد متنوع مثل إثيوبيا. الديمقراطية هي وسيلة لتحقيق طموحاتها على المدى طويلة الأمد

والجدير بالذكر إن الديمقراطية تلعب دورا فعالة في مساهمة تطور البلاد ،كما تكمن لأهميتها آلا وهو حكم الشعب نفسه بنفسه :حيث أن عملية اجراء اﻻنتخابات من قبل الشعب يعد المؤشر الوحيد لبناء البلاد وتحقيق رفاهية الشعوب عبر إختيار المجتمع الحكام الذين يمثلونهم ومن هنا تتحق الديمقراطية وتعمل على استبعاد أنظمة الحكم الإستبدادية والد كتاتورية.

تقرير سفيان محي الدين

 

ABOUT US

 

تقويم

« November 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30