‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأربعاء، 13 تشرين2/نوفمبر 2019

قادة العالم ورؤساء المنظمات الدولية يهنئون الدكتور أبي أحمد Featured

19 تشرين1 2019
32 times

ولي عهد أبوظبي :رجل حكيم صنع السلام والأمل في بلده وجواره

**بوتين : قرار لجنة نوبل أصبح تقييما مستحقا لمساهمة رئيس الوزراء في التقارب بين إثيوبيا وإريتريا.

**السيسي :إنها “فوز جديد لقارتنا السمراء الطامحة دوما للسلام والساعية لتحقيق الاستقرار والتنمية”

**أثنت ماريا كاسيلاتي على دور إثيوبيا في تعزيز السلام والتكامل الإقليمي في القرن الأفريقي

 

 

أديس أبابا(العلم) هنأ قادة العالم رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد على فوزه بجائزة نوبل للسلام لعام 2019.

وبهذه المناسبة هنأ قادة دول الخليج العربي رئيس الوزراء الدكتور ابي احمد بالفوز بجائزة نوبل للسلام لجهوده من أجل إقرار السلام مع إريتريا وإنهاء حالة الصراع الذي استمر قرابة ربع قرن مع دولته.

وبعث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ببرقية تهنئة لرئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي لفوزه بجائزة نوبل للسلام.

وفي برقيته قال الملك سلمان لـ أبي أحمد: يسرنا بمناسبة منحكم جائزة نوبل للسلام، أن نبعث لدولتكم أجمل التهاني، وأطيب التمنيات بالمزيد من النجاح، ولشعب جمهورية أثيوبيا الديمقراطية الفيدرالية الشقيق التقدم والازدهار.

وبعث أيضا ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة، وقال : يسعدني بمناسبة منح دولتكم جائزة نوبل للسلام، أن أعرب لكم عن أصدق التهاني، وأطيب التمنيات، بالتوفيق والنجاح لدولتكم ولشعبكم الشقيق.

وعبر ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، غرد باللغات الثلاثة العربية والانجليزية والأمهرية (لغة اثيوبيا) مهنئا أصغر زعيم في قارة افريقيا لفوزه بجائزة نوبل للسلام.

قال الشيخ محمد بن زايد قائلا: خالص التهاني لصديقي العزيز رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، بفوزه المستحق بجائزة نوبل للسلام... رجل حكيم صنع السلام والأمل في بلده وجواره، تكريم في محله لشخصية إستثنائية.

وعلى صفحته أيضا على تويتر، هنأ نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع وحاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد، أبيي أحمد، قائلا: أبارك لفخامة رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد فوزه المستحق بجائزة نوبل للسلام ... رجل حكمة وتنمية وصانع حقيقي للسلام ... ومحب للخير لشعبه وللجميع في قارة أفريقيا ... وهو صديق لدولة الامارات .. وقريب من قلوب شعبها .. ألف مبروك.

ومنحت جائزة نوبل لـ آبي أحمد أمس، لجهوده في إقرار السلام بين بلاده واريتريا وهي الخطوة التي أحدثت مفاجأة في أفريقيا، بعد أن أكد «أحمد» أن أديس أبابا ستقبل اتفاقية سلام مع أسمرة، منهيا واحدا من أطول الصراعات في إفريقيا.

واستعادت إثيوبيا وإريتريا العلاقات في يوليو 2018 بعد سنوات من العداء وبعد حرب حدودية استمرت من عام 1998 إلى عام 2000.
وقيمة الجائزة تسعة ملايين كرونة سويدية أي ما يساوي حوالي 900 ألف دولار، وسيكون تقديمها في أوسلو في العاشر من ديسمبر.
ومن بين قادة الدول والدوليين الذين أرسلوا تهنئة ايضا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي قال... لقد تأثرت بشدة من قيادته البارزة للدكتور أبي أحمد في جهوده مثل إعادة إقامة العلاقات الدبلوماسية مع إريتريا بعد 20 عامًا من الفصل والوساطة في عمليات الوساطة في جنوب السودان والسودان، وكذلك جهود الإصلاح الداخلية في إثيوبيا ".

 

وفي هذا الإطار قال الرئيس الكيني أوورو كينياتا، في بيان تهنئته، إن رئيس الوزراء أحمد يستحق التقدير الدولي، مشيراً إلى أن الزعيم الإثيوبي متميز في سعيه لتحقيق السلام والمصالحة والاستقرار في إثيوبيا ومنطقة القرن الإفريقي والقارة بأكملها. و"أنا مسرور لأخي رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد وشعوب جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الفيدرالية لجائزة نوبل للسلام لعام 2019. ورئيس الوزراء أحمد يستحق كل التقدير.

وصرح كينياتا قائلاً: إن رئيس الوزراء أحمد يبرز كبطل لا هوادة فيه من أجل السلام والاستقرار والازدهار لبلاده ومنطقتنا والقارة الأفريقية بأكملها. وبالمثل، هنأ رئيس دولة ليبيريا جورج وياه و الرئيس النيجيري محمد بوهاري وولي عهد إمارة أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية محمد بن زايد رئيس الوزراء الإثيوبي.

وقالت الممثلة العليا للاتحاد للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، من جانبها، إن هذه الجائزة تقديراً لرجل شجاع ولجيل من الأفارقة الذين يعملون من أجل التغيير والمصالحة. وأن قيادته في إقامة حوار بين إثيوبيا وإريتريا تمنح الأمل ليس فقط للبلدين فحسب، بل للمنطقة بأكملها والقارة برمتها.

وأضافت إلى أن رئيس الوزراء أظهر الطريق إلى المصالحة التي يمكن أن تكون طويلة وصعبة، والسلام ممكن دائما، حتى بعد عقود من الصراع.

ووفقًا لها، فإن الاتحاد الأوروبي يدعم بقوة التغيير الإيجابي الذي يجلبه رئيس الوزراء أبي إلى إثيوبيا والقرن الأفريقي، وسيواصل دعم البلاد والمنطقة في طريقها إلى السلام.

ومن جانبه قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، إن منح جائزة نوبل للسلام اليوم إلى رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد شهادة كبيرة على جهوده لإحلال السلام في بلاده وخارجها.

وأشار إلى تاريخ البلاد الطويل في الترحيب باللاجئين واستضافتهم من جميع أنحاء المنطقة لعقود من خلال السماح لهم بالاندماج بشكل أفضل في المجتمع.

 

وأضاف غراندي إلى أن البلاد لا تلتزم بالتزاماتها بموجب قانون اللاجئين الدولي فحسب، بل إنها نموذج للدول الأخرى التي تستضيف اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

كما بعث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم والناشطة في مجال حقوق الإنسان آنا جوميز وآخرين رسائل التهنئة.

كما بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برقية تهنئة إلى رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد على فوزه بجائزة نوبل للسلام العالمي لعام 2019 ، وفقًا للسفارة الروسية في إثيوبيا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا ستدعم جهود إثيوبيا لتحقيق الاستقرار في منطقة هورن في إفريقيا.

وأشار الرئيس إلى أن قرار لجنة نوبل أصبح تقييما مستحقا لمساهمة رئيس الوزراء في التقارب بين إثيوبيا وإريتريا.

وأكد بوتين مجددا التزام روسيا بدعم جهود رئيس الوزراء في تحقيق الاستقرار في منطقة شرق أفريقيا، وكذلك تطوير التعاون الدولي البناء في القارة الأفريقية.

وتمنى الرئيس بوتين أخيرًا لرئيس الوزراء الإثيوبي الصحة الجيدة والرفاهية والمزيد من النجاح في أنشطتك الهامة.

وقال الرئيس المصري السيد عبد الفتاح السيسي في أول تعليق على فوز رئيس الوزراء الإثيوبي بجائزة نوبل للسلام على حسابه الرسمي بـ “فيسبوك”: إنها “فوز جديد لقارتنا السمراء الطامحة دوما للسلام والساعية لتحقيق الاستقرار والتنمية”

وأتقدم بخالص التهانى لرئيس الوزراء الأثيوبى وللشعوب الإثيوبية الشقيقة لحصول الدكتور أبي أحمد - رئيس وزراء أثيوبيا على جائزة نوبل للسلام .. وهو فوز جديد لقارتنا السمراء الطامحة دوماً للسلام والساعية لتحقيق الإستقرار والتنمية وتابع السيسي قائلا: أتمنى أن تستمر جهودنا البناءة الرامية لإنهاء كافة الصراعات والخلافات فى القارة الأفريقية بإرادة من أبنائها وشعوبها العظيمة.

كما هنأت ماريا إليزابيتا ألبيرتي كاسيلاتي، رئيسة مجلس الشيوخ الإيطالي في روما وجاء ذلك خلال إجراء المناقشة مع نائب رئيس الوزراء السيد دمق مكونن حول سبل تعزيز التعاون الإنمائي والعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وعبرت ماريا كاسيلاتي عن رسالتها في التهنئة لشعوب إثيوبيا ولرئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد لفوزه بجائزة نوبل للسلام.

كما أثنت على دور إثيوبيا في تعزيز السلام والتكامل الإقليمي في القرن الأفريقي وفقاً لمكتب نائب رئيس الوزراء.

وفي تطور مماثل هنأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نظيره الإثيوبي بفوزه بجائزة نوبل للسلام. وذلك خلال إجراء الدكتور أبي أحمد محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي عبر الهاتف. كما دعا رئيس الوزراء الدكتور أبي رئيس الوزراء الإسرائيلي للقيام بزيارة رسمية لإثيوبيا.

تقرير:عمر حاجي

ABOUT US

 

تقويم

« November 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30