الثلاثاء، 17 أيلول/سبتمبر 2019
أخبار محلية

أخبار محلية (7)

**رئيس الوزراء :إعطاء مكانة خاص لثقافة التسامح والإخاء والحب

**رئيس المجلس العالي للشؤون الإسلامية يحث المؤمنين على الأعمال الخيرية ومساعدة المحتاجين أثناء الاحتفال بعيد الأضحى

 

أدى الآلاف من المسلمين في أديس أبابا، يوم اﻻحد ، صلاة عيد الأضحى المبارك  1440 هـ ، في الملعب الرياضي، وسط العاصمة الإثيوبية، والطرق المحيطة به آملين أن يعم الأمن والسلام والتنمية في وطنهم .

وتوافد المصلون إلى استاد أديس أبابا، مهللين مكبرين عبر الطرقات الرئيسية، وشهدت ساحات العيد والشوارع المحيطة بها في العاصمة فرحة العيد والبسمة علي وجوه كل المسلمين والمارة علي قارعة الطريق معا .

بعث رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد أطيب تمنياته لجميع المسلمين الإثيوبيين الذين يحتفلون بعيد الأضحى المبارك.في الرسالة التهنئة التي بعث بها ، أبرز رئيس الوزراء أهمية إعطاء مكانة خاصة لثقافة التسامح والإخاء والحب وقال إن الوحدة هي مفتاح حل المشكلات المعقدة في إثيوبيا وتحقيق النمو والازدهار.

"على الرغم من أن مشكلاتنا معقدة ، إلا أن الحل موجود في ظل ثقافة الوحدة لدينا. لن يتم حل أي مشكلة الا إذا كنا معًا. وحدتنا هي مفتاح نمونا وازدهارنا ".

وكذلك صرح رئيس الوزراء "علينا اختيار الوحدة والسلام على الانقسام والصراعات".

وأضاف رئيس الوزراء أن الحكومة تدرك أن وحدة المجتمع  المسلم  هي أساس قوة ووحدة البلاد.

كما حث رئيس مجلس الوزراء المجتمع المسلم على الاستمرار في وضع علامات على مطبوعاتهم على حملة التراث الأخضر التي بدأت في 29 يوليو. كما دعا المسلمين للمشاركة مع المحتاجين أثناء الاحتفال بالعيد .

ودعا رئيس مكتب السلام والأمن في أديس أبابا ، يوهانس ميتيكو بهذه المناسبة المسلمين إلى لعب دورهم في مساعي التنمية في البلاد.

وحضر الصلاة عدد من الأئمة والمشايخ وممثلي الجماعات الإسلامية والطرق الصوفية وممثلي القنصليات وسفارات الدول الإسلامية لدى أديس أبابا، ونائب عمدة أديس ابابا تاكلي أوما، والمفتي حجي عمر إدريس، كما حضر ممثلو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في إثيوبيا .

في هذه المناسبة ، أصدر رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الإثيوبي ، مفتي البلاد الحاج عمر إدريس ، رسالة تمنياتته بالخير والسعادة للمحتفلين.

وحث رئيس المجلس المسلمين على الوقوف إلى جانب المحتاجين ، والاحتفال بهذا اليوم بالحب

كما قال مفتي البلاد الحاج عمر أنه يجب على المسلم الإحتفال بهذا اليوم في مساعدة الشيوخ والمحتاجين ، ووالتقاسم ما لديهم معهم.

وألقى خطبة العيد، الشيخ حاج طه هارون، إمام مسجد "الأنوار"، أكبر مساجد العاصمة، وقال فيها إن "عيد الأضحى المبارك عيد للعفو وإعلاء القيم والشعائر الإسلامية والتضحيات في سبيل الله"، داعياً إلى "التسامح والتعايش ووحدة المسلمين".وشدد على أهمية السلام والحفاظ على الأمن والاستقرار، وقال إن الدين الإسلامي هو دين السلام والمعاملة الحسنة والوئام والمحبة.

مما ﻻ شك فيه أن عيد الأضحى هو إحدى الأعياد الدينية الإسلامية التى تذكرنا عندما أمر الله سبحانه وتعالى النبي إبراهيم بالتضحية بابنه، إسماعيل، لاختبار إيمانه وطاعته له، فلما رأى الله سبحانه وتعالى إبراهيم مطيعا له فقدَّم له كبش فدية لابنه إسماعيل . فذبح إبراهيم الكبش تضحية لله سبحانه وتعالى، ومنذ ذلك الحدث إتخذه الدين الإسلامي عيد اضحية لدى المسلمين.

وأشار رئيس المجلس إلى أن ضمان السلام والأمن والوحدة هي قضية عامة لجميع المواطنين والحفاظ بها أمر واجب من أجل الأمن والإستقرار.

ولمسلمي إثيوبيا طريقة مميزة في مدح النبي محمد، يطلقون عليها "المنظومة"، وهي قصائد إسلامية تكتب خصيصا في مدح النبي والصحابة الكرام.

وبالتزامن مع صلاة عيد الأضحى في أديس أبابا، أقام المصلون في كل أقاليم إثيوبيا صلاة العيد، في الميادين العامة والمساجد.

مما ﻻ شك فيه أن اثيوبيا مثال للدول ألأخرى في التسامح والتعايش السلمي بين الشعوب واﻻديان وليس هذا فحسب بل ان دستور إثيوبيا يكفل حرية الأديان والتعبير ولذا فإن مسلمو إثيوبيا يشاركون بمشاركة فعالة وهو ما ينعكس في التنمية التي تشهده البلاد .

سفيان محي الدين

*جامعة أديس أبابا تخرج أكثر من 9000 طالب وطالبة

 

أديس أبابا (العلم ) 19 يوليو 2019

في مراسم تخريج الطلاب في جامعة اديس ابابا،حضره كبار المسؤولين واساتذة الجامعة واهالي الخريجين وشخصيتين كبيرتين لعبا دورا هاما في المجتمع الإثيوبي منحت الجامعة الدكتورة الفخرية لهما، شيخنا الكبير / المفتي الحاج عمر ادريس، رئيس مجلس الشؤون الإسلامية الإثيوبي ورئيس مجلس العلماء . والسيد تولدي جبري ماريام ، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الإثيوبية، يتقدمهم رئيس الوزراء / ابي احمد ،يوم السبت الماضي .

حيث منحت جامعة اديس ابابا مع مرتبة الشرف لسماحة المفتي الشيخ "عمر إدريس" رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية و رئيس مجلس العلماء ، تقديراً لجهوده و إسهاماته التي بذلها في خدمة الإسلام و المسلمين . وفي نشر التعايش السلمي فيما بين المجتمعات المسيحية والإسلامية، ولدوره الكبير في ازالة الفرقة والخلافات والكراهية فيما بين المجتمع المسلم الذي كان مقسما بفعل النظام السابق في الحكومة الإثيوبية السابقة الي مجموعتين. في سعيه لتحقيق السلام في بلده.

كما منحت الجامعة الدرجة الفخرية للسيد تولدي جبري ماريام ، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الإثيوبية ،لدوره الكبير في تحديث نظام داخل الخطوط الجوية الإثيوبية ، ولخدمته الطويلة داخل هذه الناقلة الوطنية والإفريقية منذ كان شابا ،في مكاتب الخطوط في مختلف الدول العربية والإفريقية ،و خاصة في مكتب الخطوط في المملكة العربية السعودية .

وذكرت الجامعة كذلك أن مُنح الدكتوراه الفخرية له لقيادته الاستثنائية التي تمكن حامل العلم الإثيوبي من دعم الأهداف الحكومية المتمثل في مجال تخفيف حدة الفقر وتحسين الخدمات الاجتماعية وتسجيل النمو الاقتصادي السريع..

وأضافت الجامعة "إن النمو السريع والمستدام الذي سجله الاثيوبيون على مدار السنوات الماضية وهو أخذ في الاعتبار من خلال اختيار المدير التنفيذي في هذا المجال ،وكما أن القيادة الحكيمة والموظفين النشطين الذين يرعون شعورًا قويًا بالممتلكات والاحترافية كانت العوامل الرئيسية لطائرة الركاب في تحقيق رؤيتها 2025 قبل سبع سنوات وإعداد رؤية جديدة 2035. 120 وجهة في جميع أنحاء العالم من خلال 120 طائرة فائقة الحداثة..

كما أعرب عن التزام الإدارة بالحفاظ على المركز الإثيوبي من بين أفضل شركات الطيران في العالم من خلال الاستثمار الضخم في بناء القدرات والتكنولوجيا مع إعطاء الأولوية القصوى لسلامة الطيران..

كما اعترفت الجامعة بالمشاركة النشطة لمفتي عمر في أول انتقال سلمي للسلطة في القيادة الإسلامية في إثيوبية منذ إنشاء المجلس الأعلى حوالي 40 عاما.ً.

و خلال استلام شهادة الدكتورة الشيخ المفتي أوصي الشعوب الأثيوبية : أن تعمل يداً بيد مع الحكومة للحفاظ على السلام والاستقرار في البلاد وأن يتعزز التسامح الديني أكثر فأكثر من أي وقت مضى .

كما دعا الشيخ المفتي إلى محاربة الأنشطة المدمرة للعناصر المناهضة للسلام التي لا تمثل أجنداتها الانتشار السلمي للدين عبر الخلافات الدينية والعرقية على مستوى البلاد.

وكانت قد بدأت خلال الإسبوع الماضي وهذا الإسبوع المؤسسات التعليمية العليا في طول البلاد وعرضها بتخريج طلابها للعام الدراسي الإثيوبي عام 2010/2011 وخرجت جامعة جما عدد من الخريجين والخريجات من مختلف  المجالات العلمية ، وتلهتا جامعتي اديس ابابا وجامعة هواسا ،حيث خرجت كل منهما اكثر من 9000 طالب وطالبة.

وفي معرض حديثه في تلك المناسبة ،شجع رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد خريجي مؤسسات التعليم العالي على الالتزام بمبادئ الخدمة والعطاء والمرونة والحب والتعلم مدى الحياة.كما دعا الخريجين إلى اظهار ذهن متفتح ..

كما أعرب عن اعتزازه وتمنياته للخريجين الجدد بالنجاح .

وصف رئيس الوزراء الجامعات بأنها أماكن للاستكشاف والتحليل النقدي والبحث ، والتي تتطلب المشاركة مع الأفكار المختلفة.

وشارك رئيس الوزراء أيضا كبار المسؤولين الحكوميين ، بمن فيهم نائب رئيس إقليم أوروميا ، شملس عبدسا ، وفنانين وشخصيات عامة أخرى في حملة تنظيف المدينة للمرة الثالثة على مستوى البلاد في تنظيف الشوارع في مدينة أديس أبابا ، وتهدف تلك الحملة التي أطلقها الدكتور أبي أحمد إلى بناء مدن نظيفة وخضراء وعصرية في إثيوبيا في إطار الجهود المبذولة لبناء مناطق حضرية صالحة للعيش في داخل الوطن ،وعلاوة على ذلك ، تشجع الحملة السكان بالسعي في تنظيف مناطقهم وجعل البيئة مكانة أفضل للعيش الملائم للحياة .،

ومن ناحية قام رئيس الوزراء أبي بعد ذلك بغرس شتلات الأشجار في مقر المكتب الرئيسي .لإقليم لأوروميا في أديس أبابا بعد تنظيف شوارع المدينة مباشرة .

.تقرير سفيان محي الدين

أديس أبابا (العلم) 19 يوليو 2019

قدم وزير المالية الإثيوبي ، أحمد شدي رسالة خطية من رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي أحمد إلى سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، أمير دولة الكويت.
وركزت الرسالة على العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها ، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا).
كما دعا رئيس الوزراء سمو أمير الكويت لزيارة إثيوبيا حضر المقابلة وزير شؤون الديوان الأميري بالإنابة الشيخ محمد العبد الله.

وكانت قد استقبلت وزيرة الدولة للخارجية هيروت زمنى في فبراير الماضي في مكتبها مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون إفريقيا بالوكالة حمد المشعان حيث اتفق الجانبان على تعزيز العلاقات الثنائية والإقليمية. وفقا لبيان بعثته وزارة الخارجية الى وكالة الأنباء الأثيوبية قالت الوزيرة ، "إن إثيوبيا ودولة الكويت  تتمتعان بعلاقة تاريخية طويلة الأمد ، والتي كانت بمثابة نقطة انطلاق للعلاقات التي تتحسن في مستويات مختلفة. "

تقرير:جوهر أحمد

*وزير الخارجية يحث السفراء على فتح عيونهم نحو الاتجاهات العالمية الناشئة

أديس أبابا "العلم" 1 فبراير 2019

أشاد ممثلو مجلس النواب الشعبي بالإنجازات الدبلوماسية التي تحققت لتأمين وتعزيز المصالح الوطنية للبلاد خلال الأشهر الستة الماضية.

وقيمت اللجنة الدائمة للشؤون الخارجية والعلاقات الخارجية التابعة لـ تقرير الأداء الدبلوماسي الصادر عن وزارة الخارجية خلال ستة أشهر.

وقال الدكتور ورقنه جبيهو وزير الخارجية أثناء تقديم التقرير إنه قد تم تحقيق مكاسب كبيرة من الجهود الدبلوماسية على مدى الأشهر الستة الماضية.

وأوضح ورقنه حول إقناع الإنجازات الدبلوماسية في تعزيز العلاقات مع البلدان المجاورة وشركاء التنمية.

وقد أعدت الوزارة 53 اتفاقية لتعزيز العلاقات الدبلوماسية مع مختلف البلدان، وتم التوقيع على 13 منها، وأحيلت 23 منها إلى مجلس الوزراء للموافقة عليها بينما قدمت التوصيات القانونية للبقية.

وقد أثار أعضاء اللجنة الدائمة عدة أسئلة تتعلق بتقرير أداء النصف السنوي للوزارة، ورد وزير الخارجية الدكتور ورقنه.

وأشادت اللجنة الدائمة بالإنجازات المشجعة للوزارة فيما يتعلق باستعادة السلام مع إريتريا في القرن الأفريقي على رأس تعزيز التعاون التنموي والعلاقات الدبلوماسية مع عديد من الدول.

ووفقاً للجنة الدائمة، فإن الأعمال التي تم القيام بها والتي تتعلق بالمغتربين الإثيوبيين والعلاقات الدبلوماسية مع مختلف البلدان من أجل زيادة الدعم المالي كانت مشجعة.

وعموما، فإن أداء الميزانية، ونتائج التدقيق ومفاوضات التعاون مع دول مبادرة حوض النيل هي من بين القضايا التي أوصت بها اللجنة الدائمة التي سيتم تناولها.

ومن جهة أخرى حث وزير الخارجية الدكتور ورقنه جبيهو السفراء الإثيوبيين على إدراك الاتجاهات الإقليمية والجيو سياسية والعالمية المعاصرة لصياغة الحرفية البراغماتية، وتوصيات وسياسة قابلة للوزارة.

وقال الدكتور ورقنه لدى افتتاح التدريب للسفراء المعينين حديثًا يوم الاثنين الماضي، إن التدريب سيكون منبهرًا ومفيدًا للغاية لتحسين تجهيز وتحسين قدرة سفرائنا الجدد.

وأضاف الوزير قائلا: إن هذا التدريب يدعم مصالح إثيوبيا في البعثات الأجنبية ويروج استراتيجيات سياستها الخارجية من خلال المنظمات الدولية، لأن السفراء يحاولون اجتياز نظام عالمي غير مستقر وغير منتظم إلى حد كبير.

وقد أبرزت وزارة الشئون الخارجية سياسة إثيوبيا الخارجية بأنها سياسة نشطة تهدف مهماتها الأساسية إلى تحقيق وتعزيز الديمقراطية والاستقرار والسلامة والتنمية الاقتصادية في إثيوبيا.

وتتوخى الوزارة تعزيز النمو الاقتصادي الشامل من خلال توسيع التجارة من أجل بلد مزدهر ومستدام متكامل تماماً في عالم يتسم بالعولمة والمساواة.

تقرير: عمر حاجي

 

إن حياة الإنسان ترتكز على أسس الأمن والاستقرار والتآخي والانسجام، وأن استتباب الأمن والسلام يعتبران من الأهداف السامية لجعل الفرد والمجتمع في حالة الاستقرار والثبات. وبدون وجود السلام لا يستطيع أن يعيش المجتمع في أي بلد. ولهذا فلابد من بذل الجهود للحفاظ على الأمن والسلام لكل من الفرد والمجتمع على حد سواء.

وفي هذا الإطار قال زعيم أبا غدا بيني سنبتو إن السلام أمر أساسي للحياة ويتعين محافظة الجميع عليه أكثر من أي وقت مضي. ولدينا مسؤولية كبيرة في هذا الأمر. ولذلك، فإن ترسيخ قيم النبيلة من العادات والثقافات التي تتبنى عليه تقدير الاحترام وتبادل الآراء والحوار المثمر تهدف إلى السلام والاستقرار.

وأكد زعيم أباغدا في افتتاح الاجتماع للحوار بين الحكومة وجبهة تحرير أورومو في مركز الثقافي لشعب أورومو يوم الثلاثاء الماضي في أديس أبابا إن الحرب في زمن السلم لا داع.لها ويكفينا أن نتذكر ما كُنا عليه في السابق. ويجب حل المشاكل الموجودة بيننا عبر الحوار والتوصل إلى نتائج إيجابية، ونبذ العنف.

وأكد زعيم أباغدا على أنه من أجل سلامنا ووطننا، لن نذهب إلى المنزل حتى تتنازل الأحزاب المعارضة وتدخل إلى المفاوضات والحوار البناء .

ولذا ينبغي من جميع المواطنين من رجال أباغدا وزعماء الأديان والسياسيين الأوروميين أن يساهموا في حل المشاكل بين الحكومة وجبهة تحرير وأورومو. والموقف اليوم هو حل المشاكل بصورة سلمية وليست عبر الحرب و السلاح.

وفي هذا الإطار أجرى مندوب صحيفة العلم مع الدكتور ألموسمي الذي حضر الإجتماع باسم الحزب الديمقراطي إن هذه المفاوضات من قبل زعماء أباغدا كانت مثمرة وبناءة.

وقال السيد داود إبسا زعيم جبهة تحرير أرومو من جانبه إن اللوم والعتاب يقع علي الحكومة وأن هناك عدة اتفاقية قبل عودتنا إلى البلاد التي تهم المجتمع الأورومي،لم تلتزم بها الدولة بما اتفقنا عليه، وكذلك لم يعرف مصير بعض السجناء والشخصيات البارزة من المناضلين الذين اختفوا ولم يعرف مصيرهم حتى الآن أمثال ندي غمدا وغيرهم من المناضلين .

وأكد أباغد أن السلام يُقرّب بين النّاس ويجمعهم على المحبّة والتّعايش، وأن الحرب تُفرّقهم وتُقطّع نسلهم وتُبيدهم. وأن السّلام يرفعُ الإنسانية إلى مُستوى الوجود الاجتماعيِّ المُتحضِّر، في حين تقودُ الحروب الشّعوبَ نحو الانزلاق صوب الهمجيّة والدمار .

وفي الختام قال زعيم أبا غدا بيني سنبتو إننا نتعهد بإلتزام الإتفاقية لوقف إطلاق النار ونحن ننادي الجميع إلى التزام بنظام أباغدا وهو وسام المجد والشرف والسلام.

تقرير سفيان محي الدين

 

* السياح :إثيوبيا مثالية لعجائب التاريخ العريق والثقافي

أديس أبابا (العلم) يناير 18 2019

إن إثيوبيا لديها عطلات دينية رائعة وملونة. من بينها عيد طمقت (عيد الغطاس)هو واحد من المهرجانات الدينية في الهواء الطلق الذي يحتفل به من قبل الكنيسة الأرثوذكسية الموحدة الاثيوبية. إنه ذكرى معمودية السيد المسيح على يد القديس يوحنا في نهر الأردن .

وعيد طمقت هو عيد الغطاس فى أثيوبيا وكلمة "طمقت" باللغة الامهرية "اللغة الاثيوبية" تعنى معمودية خلال الاحتفال يتجمع فيه الآلاف الاثيوبيين للسهر فى ليلة عيد الغطاس للترتيل و الدعوة حتى إلى الصباح ، ومع الصباح يرتفع عدد المجتمعين ليتجاوز عشرات الآلاف حيث يقوم الأساقفة والكهنة بالخروج من الكنيسة فى موكب مهيب وهم يرتدون الملابس الكهنوتية الاحتفالية مع التراتيل والألحان ويقومون بتقديس المياه والصلاة وطقوس الدينية وثم رش الماء على المواطنين لأجل البركة ، وعقب ذلك يندفع الأطفال والشباب لتغطيس انفسهم في المياه في أخواء مريحة ..و تقام هذه الاحتفالات فى كل أنحاء البلاد وهذه اقتداء انتباه المتفرجين الذين يشاركون للزيارة من مختلف البلدان العالم في البلاد .

وفي المناسبة قال أحد السياح الذين أتو لحضور مهرجان طمقت الذي يحتفل به كل عام في 19 يناير إن إثيوبيا هي المكان المثالي لتجربة و عجائب التاريخي العريق والثقافي والديني.

وتحدث زائرون من بريطانيا وألمانيا وفرنسا في مقابلة مع مندوب صحيفة العلم والهيرالد في العاصمة أديس أبابا إن إثيوبيا غنية بالسياحة وتجذب عقول الزوار بتاريخها وثقافتها العجيبة.
وقال السيد رونالد باريز وهو واحد من السياح الألماني للمراسل صحيفة العلم إنه جاء لزيارة البلاد لمدة ثلاثة أسابيع و إنني آمل في مشاركة مهرجان عيد الغطاس الإثيوبي في مدينة جوندار.
وقال السيد باريز إنه جاء أيضا إلى إثيوبيا بهدف معرفة البلد والاستمتاع بمشهد الحياة البرية في المتنزهات الوطنية وبحيرات الوادي المتصدع الكبرى والبراكين النشطة في عفر.
ومن جانبه قال السيد كاجينان جيا ، وهو سائح من لندن ، إن سبب زيارته ﻻأثيوبيا هوا لحضور عيد الغطاس الإثيوبي.

وذكر السيد كاجينان إن إثيوبيا هي دولة ذات تاريخ وثقافة طويلة في أفريقيا لم يمسها الاستعمار. إنه بالتأكيد جزء فريد من قارة إفريقيا.
وقال السيد كاجينان "أنا أقوم بزيارة إثيوبيا للمرة الأولى. إنها مثيرة للاهتمام. أعرف بعض القصص التاريخية عن إثيوبيا مثل انتماء راس-تيفريان (الجامايكي المنشأ) وهيل سلاسي ، والكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية مشهورة جدا. لقد زرت المتحف الوطني الأثيوبي والمتحف الإثنوغرافي. إنه لأمر مدهش أن نرى التاريخ. إنه أكثر من التوقعات.

ويعتقد أن مثل هذه المناسبات تتيح فرصة لنقل أصولنا الثقافية والدينية للسياح الذين يتدفقون إلى البلاد بأعداد كبيرة بالإضافية سيساعد أيضا على توليد مزيد من الدخل من هذا القطاع. في البلاد .

 

تقرير: أبرها حغوس

أديس أبابا

9 يناير 2019

 استقبل رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد رئيس وزراء جمهورية أيرلندا السيد ليو فارادكار  في مكتبه اليومالاربعاء .
وستعزز هذه الزيارة الرسمية العلاقات الدبلوماسية بين ايرلندا واثيوبيا والتي تمتد على مدى 20 عاما.
وخلال المناقشات الثنائية  أشار رئيس الوزراء الدكتور أبي إلى أن زيارة
رئيس الوزراء فارادكا تعتبر صلة بين أوروبا وإثيوبيا.
ومن جانبه أعرب تاويسيتش عن تقديره للتطورات الأخيرة في إثيوبيا وعبر عن عزم إيرلندا في دعمها المستمر لاثيوبيا  خاصة في مجال الاستثمارات الزراعية.
وعلم انه وصل رئيس الوزراء فارادكاريس إلى أديس أبابا صباح اليوم ولدى وصوله إلى مطار بولي الدولي  استقبله وزير الدولة للدراسات الخارجية الدكتور  مارقوس تكلا.
وسوف تستمر هذه الزيارة حتى 11 يناير2019 .
والجدير بالذكر ان أيرلندا وإثيوبيا تتمتعان بعلاقات دبلوماسية منذ 25 عامًا.
ومعلوم انه رئيس الوزراء فارادكاريس بدأ زيارته التي تستغرق أسبوعًا في إفريقيا يوم الاثنين بزيارة إلى مالي .

اينا/تمام خضر

ABOUT US

 

تقويم

« September 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30