‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 15 تشرين2/نوفمبر 2019

عيد الأضحى المبارك له طعم خاص في اثيوبيا ! Featured

16 آب 2019
100 times
أثناء تأدية صلاة عيد الأضحى في استاد أديس أبابا أثناء تأدية صلاة عيد الأضحى في استاد أديس أبابا

**رئيس الوزراء :إعطاء مكانة خاص لثقافة التسامح والإخاء والحب

**رئيس المجلس العالي للشؤون الإسلامية يحث المؤمنين على الأعمال الخيرية ومساعدة المحتاجين أثناء الاحتفال بعيد الأضحى

 

أدى الآلاف من المسلمين في أديس أبابا، يوم اﻻحد ، صلاة عيد الأضحى المبارك  1440 هـ ، في الملعب الرياضي، وسط العاصمة الإثيوبية، والطرق المحيطة به آملين أن يعم الأمن والسلام والتنمية في وطنهم .

وتوافد المصلون إلى استاد أديس أبابا، مهللين مكبرين عبر الطرقات الرئيسية، وشهدت ساحات العيد والشوارع المحيطة بها في العاصمة فرحة العيد والبسمة علي وجوه كل المسلمين والمارة علي قارعة الطريق معا .

بعث رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد أطيب تمنياته لجميع المسلمين الإثيوبيين الذين يحتفلون بعيد الأضحى المبارك.في الرسالة التهنئة التي بعث بها ، أبرز رئيس الوزراء أهمية إعطاء مكانة خاصة لثقافة التسامح والإخاء والحب وقال إن الوحدة هي مفتاح حل المشكلات المعقدة في إثيوبيا وتحقيق النمو والازدهار.

"على الرغم من أن مشكلاتنا معقدة ، إلا أن الحل موجود في ظل ثقافة الوحدة لدينا. لن يتم حل أي مشكلة الا إذا كنا معًا. وحدتنا هي مفتاح نمونا وازدهارنا ".

وكذلك صرح رئيس الوزراء "علينا اختيار الوحدة والسلام على الانقسام والصراعات".

وأضاف رئيس الوزراء أن الحكومة تدرك أن وحدة المجتمع  المسلم  هي أساس قوة ووحدة البلاد.

كما حث رئيس مجلس الوزراء المجتمع المسلم على الاستمرار في وضع علامات على مطبوعاتهم على حملة التراث الأخضر التي بدأت في 29 يوليو. كما دعا المسلمين للمشاركة مع المحتاجين أثناء الاحتفال بالعيد .

ودعا رئيس مكتب السلام والأمن في أديس أبابا ، يوهانس ميتيكو بهذه المناسبة المسلمين إلى لعب دورهم في مساعي التنمية في البلاد.

وحضر الصلاة عدد من الأئمة والمشايخ وممثلي الجماعات الإسلامية والطرق الصوفية وممثلي القنصليات وسفارات الدول الإسلامية لدى أديس أبابا، ونائب عمدة أديس ابابا تاكلي أوما، والمفتي حجي عمر إدريس، كما حضر ممثلو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في إثيوبيا .

في هذه المناسبة ، أصدر رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الإثيوبي ، مفتي البلاد الحاج عمر إدريس ، رسالة تمنياتته بالخير والسعادة للمحتفلين.

وحث رئيس المجلس المسلمين على الوقوف إلى جانب المحتاجين ، والاحتفال بهذا اليوم بالحب

كما قال مفتي البلاد الحاج عمر أنه يجب على المسلم الإحتفال بهذا اليوم في مساعدة الشيوخ والمحتاجين ، ووالتقاسم ما لديهم معهم.

وألقى خطبة العيد، الشيخ حاج طه هارون، إمام مسجد "الأنوار"، أكبر مساجد العاصمة، وقال فيها إن "عيد الأضحى المبارك عيد للعفو وإعلاء القيم والشعائر الإسلامية والتضحيات في سبيل الله"، داعياً إلى "التسامح والتعايش ووحدة المسلمين".وشدد على أهمية السلام والحفاظ على الأمن والاستقرار، وقال إن الدين الإسلامي هو دين السلام والمعاملة الحسنة والوئام والمحبة.

مما ﻻ شك فيه أن عيد الأضحى هو إحدى الأعياد الدينية الإسلامية التى تذكرنا عندما أمر الله سبحانه وتعالى النبي إبراهيم بالتضحية بابنه، إسماعيل، لاختبار إيمانه وطاعته له، فلما رأى الله سبحانه وتعالى إبراهيم مطيعا له فقدَّم له كبش فدية لابنه إسماعيل . فذبح إبراهيم الكبش تضحية لله سبحانه وتعالى، ومنذ ذلك الحدث إتخذه الدين الإسلامي عيد اضحية لدى المسلمين.

وأشار رئيس المجلس إلى أن ضمان السلام والأمن والوحدة هي قضية عامة لجميع المواطنين والحفاظ بها أمر واجب من أجل الأمن والإستقرار.

ولمسلمي إثيوبيا طريقة مميزة في مدح النبي محمد، يطلقون عليها "المنظومة"، وهي قصائد إسلامية تكتب خصيصا في مدح النبي والصحابة الكرام.

وبالتزامن مع صلاة عيد الأضحى في أديس أبابا، أقام المصلون في كل أقاليم إثيوبيا صلاة العيد، في الميادين العامة والمساجد.

مما ﻻ شك فيه أن اثيوبيا مثال للدول ألأخرى في التسامح والتعايش السلمي بين الشعوب واﻻديان وليس هذا فحسب بل ان دستور إثيوبيا يكفل حرية الأديان والتعبير ولذا فإن مسلمو إثيوبيا يشاركون بمشاركة فعالة وهو ما ينعكس في التنمية التي تشهده البلاد .

سفيان محي الدين

Rate this item
(0 votes)

ABOUT US

 

تقويم

« November 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30