الثلاثاء، 17 أيلول/سبتمبر 2019

دموع الوسيط الإثيوبي تخطف أضواء التوقيع على الإعلان السياسي بين الفرقاء السودانيين Featured

19 تموز 2019
133 times



*الناطقة باسم الحكومة البريطانية :تضحيات كبرى تجلت بوضوح في دموع الوسيط الإثيوبي

 

حاول الوسيط الإثيوبي محمود درير مغالبة دموعه، خلال كلمته عقب التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق وصف بـ"التاريخي" بين المجلس العسكري في السودان وتحالف المعارضة، الأربعاء الماضي .

، الذي بدأ متأثرا وهو يذرف الدمع، بأن التوقيع على الاتفاق هو لحظة عظيمة للسودان مضيفاً “شعب السودان يستحق هذا اليوم العظيم” .

وأضاف: "يجب أن يخرج الشعب السوداني من بوتقة الفقر والحصار المفروض عليه، ومن سجل الدول الداعمة للإرهاب".

أعلن في السودان، يوم الأربعاء، الاتفاق على الوثيقة الأولى حول الاتفاق السياسي بين بين المجلس الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، وتم التوقيع على الاتفاق بحضور الوسيطين الإفريقي والإثيوبي، فيما أعلن أن الوثيقة الدستورية تم تأجيلها ليوم الجمعة، بحسب مانقل محرر “أخبار الخليج 365”

نعم أثارت حالة التأثر التي ظهرت على "محمود درير " مبعوث رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد "السفير"، خلال كلمته أثناء حفل توقيع الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير -ردود فعل فورية خلال كلمته، حاول "السفير محمود درير " أكثر من مرة مغالبة دموعه أثناء الكلمة القصيرة التي ألقاها، فتوقف عن الكلام مخنوقاً بدموع تكاد تتحول لإجهاش؛ فرحا بما تم التوصل إليه من اتفاق بين الطرفين فيما يتعلق بالمرحلة الانتقالية في السودان.

رد الفعل الأول، جاء وعلى مواقع التواصل، وتعليقا على تأثر "محمود"، أشاد أحد المغردين بمبعوث رئيس الوزراء الإثيوبي، موجه الشكر له بشكل خاص وللشعب الإثيوبي بشكل عام اجمل حدث واصدق رد فعل دموع الوسيط الاثيوبية السفير محمود درير .في كلمته عند توقيع السودان الاتفاق السياسي لطالما اثبت اثيوبيا حكومة وشعب محبتهم ومودتهم الكبيرة للشعب السوداني .
شكرا اثيوبيا

شكرا سعادة السفير مبعوث الرئيس الاثيوبي ابي احمد .

ومن ناحية أخرى هنأت الناطقة باسم الحكومة البريطانية في إقليمي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أليسون كنغ، في بيان لها ، الشعب السوداني على الإتفاق السياسي الذي تم توقيعه اليوم بين تحالف “قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي في السودان. وجاء في نص تهنئة كنغ للشعب السوداني :” ندرك تماما أنه ما يزال هنالك الكثير الذي يجب القيام به وتلك هي فقط البداية من أجل شعب دافع عن مطالبه بكل سلمية، ولكن هذه اللحظة تستحق الاحتفال فهي تكلل الكثير من الجهود والتضحيات.. تضحيات كبرى تجلت بوضوح في دموع الوسيط الإثيوبي”.

وجرى التوقيع في الخرطوم في حضور وسيطين أفريقيين، بعد ليلة من محادثات ماراثونية، للانتهاء من بعض تفاصيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه في وقت سابق من هذا الشهر.

وفي وقت سابق الجمعة، وقّع الفرقاء السودانيون، بالأحرف الأولى، وثيقة اتفاق المرحلة الانتقالية المبرمة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، في العاصمة الخرطوم، بعد تأجيل دام 3 أيام وجلسة مفاوضات استمرت ساعات طويلة.

وينص الاتفاق في بعض بنوده على "تشكيل مجلس سيادة مكون من 11 عضوًا، 5 عسكريين يختارهم المجلس العسكري، و5 مدنيين تختارهم قوى التغيير، تضاف إليهم شخصية مدنية يتم اختيارها بالتوافق بين الطرفين".

كما ينص على أن "يترأس أحد الأعضاء العسكريين المجلس لمدة 21 شهرًا، بداية من توقيع الاتفاق، تعقبه رئاسة أحد الأعضاء المدنيين لمدة 18 شهرًا المتبقية من الفترة الانتقالية (39 شهرًا)".

رحب حزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي بتوقيع الاتفاق السياسي برغم تأكيده على أنه يمثل خطوة أولى في مرحلة صعبة ، لكنها اظهرت توافقاً واسعاً حول إطار عملٍ يضع نهايةً للعنف المدمِّر والفراغ السياسي الطويل.

وقال الوسيط الأفريقي للسودان محمد الحسن ولد لبات إن "الاتفاق يشكل نقطة حاسمة في إطار التوافق في السودان، ويمهد للمصادقة على مرسوم دستوري للمرحلة الانتقالية".

وشكر ولد لبات وفدي المفاوضات على إبداء المسؤولية خلال مسار المحادثات، كما شكر المجتمع الدولي الذي دعم مسار المفاوضات التي تم التوقيع عليه بالخرطوم في هذا اليوم السابع عشر من يوليو 2019م بشهادة الإتحاد الإفريقي وجمهورية إثيوبيا الفدرالية والشركاء.

واخيرا دموع الوسيط الاثيوبي تحمل كل معاني الحب الذي تحمله لنا إثيوبيا ? شكرآ يا اخت بلادي هكذا كان رد فعل العديد من الذين يحبون للسودان الخير !.

تقرير جوهر احمد

ABOUT US

 

تقويم

« September 2019 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30